أخبار

انتخاب نواف سلام رئيسًا لمحكمة العدل الدولية

في خبر سار للبنان وللعدالة الدولية، تم انتخاب القاضي اللبناني نواف سلام رئيسًا لمحكمة العدل الدولية لفترة ثلاثة أعوام. وقد أعلنت المحكمة العدلية الدولية عبر حسابها الرسمي على منصة إكس عن هذا القرار المهم. وأشارت المحكمة إلى أن زملاء سلام الآخرين في المحكمة هم من انتخبوه لهذا المنصب العالي.

وقد نشر نواف سلام على حسابه الشخصي في موقع إكس تغريدة أعرب فيها عن سعادته بهذا الانتخاب وعن المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقه في تحقيق العدالة الدولية وتعزيز سيادة القانون الدولي. وأعرب سلام أيضًا عن أمله في أن يتمكن لبنان من بناء دولة القانون وتحقيق العدالة بين أبنائه، وأن تعود مدينة بيروت إلى مجدها السابق كأم الشرائع.

يجدر بالذكر أن محكمة العدل الدولية أصدرت قرارًا الشهر الماضي استجابةً لدعوى تقدمت بها جنوب أفريقيا، حيث طلبت من إسرائيل اتخاذ تدابير لمنع وقوع جرائم إبادة جماعية ضد الفلسطينيين وتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة. وعلى الرغم من أن القرار لم يتضمن نصًا يطالب بوقف إطلاق النار، إلا أنه يعد خطوة هامة نحو تحقيق العدالة وحماية حقوق الإنسان.

جلست محكمة العدل الدولية في لاهاي يومي 11 و 12 يناير الماضي للاستماع إلى الحجج في الدعوى المرفوعة من جنوب أفريقيا ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة. ويجب أن نذكر أن هناك قاضيان آخران من العالم العربي في محكمة العدل الدولية، هما القاضي المغربي محمد بنونة والقاضي الصومالي عبد القوي أحمد يوسف.

نواف سلام ولد في عام 1953 وهو حاصل على العديد من الشهادات العلمية والأكاديمية. حصل على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من معهد الدراسات السياسية في باريس عام 1992، وحاز على شهادة الماجستير في القانون من كلية الحقوق في جامعة هارفرد، وحصل أيضًا على شهادة الدكتوراه في التاريخ من جامعة السوربون.

بهذا الانتخاب الهام، يتحمل نواف سلام مسؤولية كبيرة في تحقيق العدالة الدولية وتعزيز القانون الدولي. ونأمل أن يكون له دور فعال في تحقيق السلام والعدالة في لبنان وفي العالم أجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى